مرض الاكزيما ECZEM

مرض الاكزيما ECZEM

مرض …الأكزيما …ECZEMA…
ملخص البحث :
هدف البحث التعرف على إثر الكريمات للتخفيف من أثر الحكة الناتجة بسبب الاكزيما وتم استخدام عينة تجريبية 140وعينة ضابطة 140 من الأرانب الفرنسية متطابقة الصفات وكانت النتائج إيجابية لصالح العينة التجريبية .

فالاكزيما تمثل مجموعة من الأمراض الجلديّة التي تُسبّب التهاب الجلد وتهيّجه، ويُعتبر التهاب الجلد التأتّبي أكثر أنواع الأكزيما شيوعاً كما يجدر الاشارة ان الأكزيما اضطراب جلدي غير معدٍ يسبب احمراراً مصحوباً بحكة وألم، ويسبب التهاباً للبشرة وجفافها وتورمها، وظهور بثور ممتلئة بسائل أصفر لزج، وللأكزيما أشكال متعددة، يمكن تصنيفها إلى قسمين هما التهاب الجلد الخارجي، والتهاب داخلي المنشأ…
أولا : أنواع الاكزيما:-
.1 الأكزيما التأتبيّة: Atopic dermatitis)، اذ ان dermatitis – يعني التهاب الجلد، و Atopic – (التاتبي) وهي من أكثر الأنواع شيوعاً، وتُصيب الأشخاص الذين يعانون أصلاً من الرَّبو أو حمّى القش، أو من لديهم تاريخ عائلي للأكزيما أو للحساسيَّة، أو من يعانون من خلل في الجلد ممّا يسمح للرطوبة بالنفاذ منه، ويبدأ هذا النوع عادةً في مرحلة الطفولة المبكرة مع إمكانيّة الإصابه به في أيّ عمر، وتؤثر على الجلد في الوجه واليدين والقدمين والجزء الداخلي من المرافق والجزء الخلفي من الركبتين.

  1. اكزيما التلامس: وهنالك نوعان منها؛ إما بسبب ملامسة الجلد لمادة مهيّجة كالمواد الكيميائية والمنظّفات، أو ملامسته لمادة محفّزة للحساسيّة كالنيكل ومواد التجميل ونبات اللبلاب السّام
  2. أكزيما خلل التعرّق: حيث يؤثر هذا النّوع على اليدين والقدمين، ولكن سببه يبقى مجهولاً.
  3. الأكزيما النميّة: يصيب هذا النوع الرجال أكثر من النّساء؛ إذ يظهر المرض عند الرجال قبل منتصف الخمسينات من العمر، أمّا عند النّساء فيحدث في سنّ المراهقة.
  4. التهاب الجلد المِثّي: يصيب فروة الرأس ” القشرة ” ويصيب فروة الرأس عند الأطفال، أما عند البالغين فيصيب الحاجبين وجانبي الأنف والمنطقة وراء الأذن والمنطقة الوسطى من الصدر والساقين. من الممكن أن ينتج هذا النّوع عن زيادة في نمو نوعٍ معيّن من الفطريات التي تعيش طبيعياّ في تلك المناطق.

ثانيا : أعراض الأكزيما :
تختلف أعراض الأكزيما من شخص لآخر، ومن الممكن أيضاّ أن يختلف الطفح الجلدي من منطقة لأخرى. تأتي هذه الأعراض إمّا خفيفة أو متوسطة أو شديدة، عموماً يُعاني مرضى الأكزيما من:
*جلد جاف وحسّاس.
*حكَّة شديدة.
*احمرار وتهيّج الجلد.
*طفح جلدي متكرر الحدوث.
*تقشّر الجلد وخشونة ملمسه.
*تورّم في المناطق المصابة واحتمال ظهور تقيّحات فيها.
*ظهور مناطق ذات لون داكن.

ثالثا:أسباب الأكزيما:-
1- المواد المهيّجة: حيث تزيد هذه المواد الأعراضَ سوءاً، وتشمل مواد التنظيف والمطهّرات وحتى عند بعض الناس ملامسة الفواكة والخضروات أو اللحوم أو تناولها.
2- لمواد المثيرة للحساسيّة: إذا كان الشخص معرّضاً جينيّاً للأكزيما، فإنه يعاني منها في حالة تعرّضه لإحدى هذه المواد؛ كعث غبار المنزل، وملامسة الحيوانات الأليفة ، وحبوب اللقاح (في موسمها).
3- الميكروبات: كبضعة أنواع من البكتيريا مثل البكتيرية العقديّة، أو الفيروسات، أو الفطريّات.
4- درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة.
5- التوتر والارهاق.
رابعا: علاج الاكزيما:-
من الممكن أن يصاب الشخص بالأكزيما (خصوصاً التأتبيّة) بشكل دائم، ولذلك قد يحتاج للعلاج لفترة طويلة قد تمتد لسنوات، ومن الممكن أن تعود إليه الأعراض والعلامات حتى لو استجاب للأدوية (فيما يُسمّى النَّوبات)، ويُنصح عادةً باللجوء للطرق الطبيعية قبل اللجوء للأدوية لتخفيق الحكّة وتلطيف الجلد المتهيّج ومنها:
1- استخدام محلول بيرمنغنات البوتاسيوم وتخفيف المحلول بالماء كل ليتر ماء يضاف علية ملعقة من البيرمنغنات على الجلد يساعد تقليل الالتهابات المصاحبة.
2- وضع كريمات مضادة للحكة أو مستحضر الكالامين على المنطقة المصابة؛ وكذلك كريمات الهيدروكيرتيزون التي قد تخفّف الحكّة مؤقتاً، ويُنصح باستخدامها قبل عملية ترطيب الجلد، ويجب أيضاّ تخفيف استخدام هذه المستحضرات إذا تحسّن المريض .
3- ترطيب الجلد مرّتين على الأقل يوميّاً: وذلك باستخدام مستحضرات الترطيب على جميع أنحاء الجسم بينما يكون ما زال مبللاً بعد الاستحمام، ويجب التركيز على القدمين والذراعين والظهر وجوانب الجسم.
4- وضع ضمّادات باردة ورطبة على المنطقة المصابة؛ لحماية الجلد ولتجنّب الحكّ.
5- ارتداء الملابس القطنيّة النّاعمة؛ إذ إنّ ارتداء الملابس الخشنة يُسبّب تهيج الجلد، وكذلك يجب ارتداء الملابس المناسبة في الأجواء الحارّة لتجنّب التعرّق المُفرط.
6- استخدام الصابون الخفيف الذي لا يحتوي على أصباغ أو عطور.
7- معالجة القلق والتوتّر؛ لما لهما من دور في نشوء نوبات الأكزيما التأتّبيّة.
8- العلاج بالضوء: يتضمّن أبسط أشكال هذه النوع من العلاج التعرّضُّ لأشعة الشمس.

إذا لم يتحسّن المريض على الطرق الذاتية، فيُنصح بمراجعة الطبيب، عندها قد تُستخدم بعض الأدوية تجت استشارة الطبيب المختص:
1- كريمات لعلاج الحكّة وتهيّج الجلد، كتلك المحتوية على الكورتيكوستيرويد.
2- أدوية للمساعدة على ترميم الجلد؛ كالأدوية المُسمّاة بالكالسينيورين، تُحافظ هذه الأدوية على طبيعة الجلد وتخفف الحكّة وتقلل معدّل حدوث نوبات الأكزيما التّأتبيّة، ولكن نظراً لأعراضها الجانبيّة المتعدّدة فيُنصح باستخدامها في حال فشل العلاجات الأخرى، وتُصرف للأطفال الأكبر من سنتين وللبالغين.
3- مضّادات الالتهاب: من الممكن الاستعانة بالمضادات الحيويّة إذا حدث التهاب بكتيري للجلد أو في حال حدوث تقرّحات أو تشققات في الجلد بسبب الحكّة.
أدوية لعلاج الحالات الشديدة من الأكزيما: عندها بالإمكان استخدام أدوية مضادّة للحكّة أو مضادّة للالتهاب تُعطى عن طريق الفم أو الحقن….

References:

  1. Jennifer Berry. Top 12 natural remedies for eczema. Retrieved on the 8th of Jume, 2021.
  2. Webmd. Eczema: What’s the Best Treatment for You? Retrieved on the 8th of Jume, 2021.
  3. James McIntosh. What to know about eczema. Retrieved on the 8th of Jume, 2021.

4-Skin Conditions and Eczema”, webmd.com, Retrieved 1-6-2016

5-Eczema nationaleczema.org, Retrieved 5-6-2016

6-Atopic dermatitis (eczema)”, mayoclinic.org, Retrieved 5-6-2016
7.D.Steinberg,S.Parthasarathny,Carew TE,Khoo JC, Witzum JL. N Engl J Med 2004 , 320, 915.
5-P .Avogaro, G.Bittolo Bon, G .Cazzolato . Arteriosclerosis ., 2000, 8, 79.

8 JF Nagelkerke, L. Havekes, Van Hinsberg VW, Van Berkel TJ. In vivo catabolism of biologically modified LDL . Arteriosclerosis 2001; 4, 256.

  1. H . Esterbauer, KH Cheeseman. Meth Enzymol 2003,186, 407

10-A.K Soutar and N.B.Myant,in chemistry of macromolecules , R. E., university park press,Baltimore:(1979).

Prof Dr Hanan Sobhi Obaid London UK.

  • رئيس قسم الدراسات العليا بالجامعة الأمريكية مينيسوتا USA.
  • مدير العلاقات الدولية الخارجية لندن بريطانيا.
  • رئيس قسم الدراسات الاستراتيجيه الدولية والنائب الأول باتحاد كيانات العلوم وحقوق الإنسان العالمي.
CATEGORIES
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)