سيد الاسيوطى يشيد بدعوه الرئيس للحوار الوطنى

سيد الأسيوطي “. يشيد بدعوة الرئيس للحوار الوطني و يقترح بعض الحلول التي تهم المواطن المحور الأساسي للحوار

كتب نزية عتيق

رحب الكاتب والسياسي ” سيد حسن الأسيوطي ” عضو المجلس الرئاسي والمتحدث بأسم اتحاد الاحزاب والقوي الوطنية المصرية و منسق أئتلاف احنا الشعب،

بدعوة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقائد الأعلي للقوات المسلحة.
للحوار الوطني السياسي والذي يضم كافة القوة الوطنية دون تمييز.

وقال ” الأسيوطي ” أن الدعوة للحوار الوطنى لاقت استجابة واسعه وسعادة بالغه لدي كافة القوى السياسية والشعبية و الشعب المصري باكمله بكل طوائفه وفئاته،

وأضاف الأسيوطي ” و بعيدا عن المزايدات السياسية للبعض والاهتمام بملف بعينه وهو ملف العفو الرئاسي عن المحبوسين. وأن كان ملف مهم تهتم به الدولة بالتعاون مع لجنه من المتخصصين في هذا الشأن من ذو الخبرة والكفاءة والحيادية. ولكن هناك ملفات اخري تخص المواطن وحياته اليومية الذي هو المحور الأساسي في الحوار. ونظرا لهذه الدعوة الهامة التي دعا لها السيد الرئيس، وتأكيد سيادته علي تشكيل لجنه لهذا الحوار لتلقي المقترحات وعرضها علي فخامته،

فكان لابد أن نطرح بعض المقترحات الهامة التي لا هدف لها إلا الصالح العام وخدمة الوطن والمواطنين،
وهي كالآتي،

اولآ. إعادة النظر في قانون البناء وفتح ومد فترة لجنة التصالح للبناء المخالف و الأراضي الزراعية وتخفيف الإجراءات والرسوم كي تعم الفائدة علي الجميع مواطن ومزانية الدولة.

ثانيا .. ضم الصناديق الخاصة لمزانية الدولة لتخفيف الاعباء وتقليل من حدة الفارق في الميزان العام للدولة،

ثالثا، تعديل قانون الإيجار الجديد لحماية الأسرة المصرية علي الا تقل مدة التعاقد عن خمس سنوات دون زيادة في القيمة الايجارية للحفاظ الاستقرار والحد من المشاكل الأسرية والإجتماعية.

رابعا،، تعديل قانون الإيجار القديم برفع القيمة الايجارية بطرق عادلة ترضي كافة الأطراف مع احترام أحكام القانون والدستور، لغلق الباب أمام المستغلين وأصحاب المصالح من الطرفين..

ثالثا .. إعادة النظر في قرارات التراخيص للمحلات والورش مع التعديل وتخفيف الإجراءات والرسوم المبالغ فيها لضم الاقتصاد الغير الرسمي الي الاقتصاد الرسمي مما يساهم بشكل كبير في زيادة ميزانية الدولة ويغلق أبواب الفساد،

رابعا .. إعادة النظر في تسعير الكهرباء والغاز والمياه وتوسيع الشرائح بما يتناسب مع الدخول الادني للمواطنين، وارجاء الزيادات المقترحه لمدة عام او عامين كما تتطلب مصلحة الدولة، لتخفيف الاعباء عن المواطن المصري،

خامسا .. إعادة النظر في المعاشات بصفه عامة ومعاش المرأة المعيلة بصفة خاصة في ظل ارتفاع الأسعار الناتج عن انخفاض سعر الجنية وبما يتناسب مع مبادرات السيد الرئيس حياة كريمة،

سادسا .. تعديل قانون الأحزاب السياسية بما يضمن حرية وعمل الأحزاب وفي نفس الوقت حماية الدولة من اصحاب الأهداف المغرضه،

سابعآ ،، انشاء هيئة وطنية للأحزاب السياسية مكونه من بعض الشخصيات العامه المشهود لها بالكفاءه والنزاهه والحيادة .. بديلا اللجنه الحالية، لحل النزعات الحزبية وعودة الاستقرار للبعض،

ثامنآ.. سرعة تعديل و إصدار قانون الأدارة المحليه ،، وإجراء انتخاب المحليات في أقرب وقت ممكن و التي من شأنها المساهمه في حل مشاكل المواطنين والحد من الإهمال والفساد،

وأضاف الأسيوطي .. نقدر وثمن الدور الوطني للحكومة المصرية بقيادة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء،
ولكن نطالب بتعديل وزاري ولو محدود بتغيير بعض الوزراء الغير فاعلين مع هذه المرحلة وأصحاب التصريحات المستفزه للشارع المصري والتي تصدر الاحباط والفزع بين المواطنين،

مع المطالبة بوزير للإعلام ،، لضبط المنظومة الاعلامية والفنية التي أثبتت فشلها أمام الاعلام المعادي للدولة،

وأكد ” الأسيوطي” أننا نعلم جيدا أن هذه المقترحات هي أمام أعين القيادة السياسية الحكيمة و الدولة المصرية بكافة أجهزتها ومؤسساتها الوطنية العريقة التي تعمل جاهده علي المساهمه في رفع مستوى معيشة المواطن المصري وسلامته،
ولكن كان لازمآ علينا ان نطرح بعض المشاكل التي تهم الشعب المصري بكل طوائفه وفئاته، وهذا بدافع وطني خالص لا نبتغي منه إلا أمن واستقرار أمتنا الحبيبة مصر الحضارة والتاريخ،

واختتم ” الأسيوطي” قائلا “
ولولا فضل الله ثم رجال وابطال القوات المسلحة والشرطة البواسل “درع و سيف الأمة ” ووعي ووحدة و صلابة وتماسك وعقيدة الشعب المصري العظيم الذي ابهر العالم أجمع. لشاعة الفوضى والفتنة في المجتمع و حدث الخراب والدمار الذي كان يهدف له الخونه والعملاء.

حفظ الله الوطن حفظ الله الجيش وتحيا مصر بوحدتها دائما وأبدا رغم انف الحاقدين المتربصين اعداء الوطن.

CATEGORIES
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)