بقايا روح

بقايا روح

بقايا روح

راما جمال سلامة
اكتملت أحزاني في ليلة النصف من شهر الألم
أنا أجمع بقايا أجزائي المتناثرة أرتبها حسب ايقاع الواقع الجديد أصارع النسيان ألتهم حزني القابع على أنفاسي
تجتاحني كتلة من المشاعر المتضاربة الضائعة ….أخلق منها سعادة محترقة انكسرت فيها مجاديف النجاة
أحلامي التي اختبأت في أرض لا تشرق الشمس فيها
تجالس الوجع كل ليلة تخيط الجروح…… تبكي تنوح…..
يتأملني الحزن…… يدقق النظر في روحي المتعبة مستمتعاً بكل وخزة من إبر الذكريات……
بي وجع لا يستكين من نوبات فوضى الرحيل واستدارة ظهر قاتلة في ليل عقيم عجزت شمسه أن تلد فجراً جديداً ليخرس ثرثرتي و يتلو على أهداب
عيناي بداية فصل الألم بالامس اقتطف من وجنتايا فاكهه قلبه….واليوم الأمل يدلي ستاره كمقصلة على عنقي يفصلني عنه بعدما سئم الكلام من الإعتذار و إجتناب صوتي وعيناي وسلامي وعزف الناي.
جالسني الليلة واضرب كأسك بكأسي إني جمعت لك أغصان روحي لنوقدها واعتصرت لك من أوجاعي نبيذا وعلى إيقاع الألم
حمائمي التي تعتلي غمائمك غادرت قصور السلام يليق بها النهار والألوان الهادئة و يليق بك الليل و الرعد والبرق و الألوان الغامضة
نحن فصلان لايتشابهان لا يلتقيان لايجتمعان في يوم تجلى الغسق على محياك
يوما ما ستأتيني ماشياً على قلبك لتخبرني مافعلت بك الأشواق وقبل أن تحلق يا نسر روحي وقلبي
علمني كيف
أدق طبول الوداع ….. أرفع على سماءك رايات الضياع
واملئ الارجاء شموع ……. وابتسم وبالقلب دموع.

Share This

COMMENTS

Wordpress (0)