السياحة حرفيو التكية السلىمانية انتقلوا إلى بيئه عمل افضل فنيا ولوجستيتا

السياحة حرفيو التكية السلىمانية انتقلوا إلى بيئه عمل افضل فنيا ولوجستيتا

السياحة: حرفيو التكية السليمانية انتقلوا إلى بيئة عمل أفضل فنياً ولوجستياً

بينت وزارة السياحة أنه نتيجة تزايد المشاكل الفنية التي بدأت تظهر في التكية السليمانية منذ تسعينيات القرن الماضي، قامت الوزارة بالتعاون مع وزارات الثقافة والصناعة والأوقاف واتحاد الحرفيين بتأمين موقع بديل مناسب لاستمرار عمل حرفيي المهن اليدوية الذين كانوا في التكية من شيوخ كار ومتدربين، وذلك في حاضنة دمر التراثية بدمشق.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه أن المشاكل المتمثلة بظهور تشققات في الجدران والأقواس والقبب وهبوط في الأرضية تفاقمت خلال سنوات الحرب على سورية جراء القذائف التي تعرضت لها التكية من قبل المجموعات الإرهابية، ووصلت الحالة الفنية فيها إلى درجة حملت معها مخاطر كبيرة على سلامة أصحاب المهن من جهة، وهددت بانهيار هذا المعلم الأثري التاريخي المهم.

وأوضحت الوزارة أنه وللقيام بترميمها كان لا بد من إخلاء الشاغلين لها لينضموا إلى عشرات الحرفيين الموجودين أصلاً في حاضنة دمر التراثية، والتي تمتد على مساحة 5 آلاف متر مربع، وليعملوا جميعاً ضمن بيئة مثالية فنياً ولوجستياً، وبما يحقق استمراراً في عملهم وصوناً لحرفهم للحفاظ على انتقالها جيلاً بعد جيل.

المصدر رئاسة الجمهورية العربية السورية
راما جمال سلامة

CATEGORIES
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)